تقرير فيديو…مقبرة جماعية شرق حلب والامم المتحدة تتهم روسيا

 حذر مسؤولون في الأمم المتحدة من خطر تحول شرق مدينة حلب السورية إلى “مقبرة عملاقة” وسط ما شهدته المدينة من تصاعد في الهجمات البرية والجوية، وجاءت التحذيرات في الاجتماع الطارئ الذي عقده مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، بطلب من فرنسا لبحث “الأوضاع المتدهورة” في حلب.


واستمع أعضاء مجلس الأمن إلى إحاطة بشأن الوضع في شرق حلب من المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين.


إذ قال دي ميستورا: “خلال الأيام القليلة الماضية فر آلاف المدنيين من أحياء في شرق حلب إلى أجزاء أخرى من المدينة. تشير التقارير الأولية إلى تشريد ما يصل إلى 16 ألف شخص، ويزداد الرقم كل ساعة. ومن المرجح أن يفر آلاف آخرون إذا استمر انتشار القتال وزادت حدته خلال الأيام المقبلة. لذا اقترحت بقوة، ولدي معلومات أن الحكومة السورية وافقت على ذلك، بأن يتوجه علي الزعتري منسق الشؤون الإنسانية في سوريا مع أكبر عدد ممكن من أعضاء الفريق الدولي للأمم المتحدة إلى حلب في أقرب وقت ممكن، للانضمام إلى الكثيرين من زملائنا من الموظفين المحليين الذين بدأوا بالفعل العمل هناك لمساعدة المدنيين السوريين في حلب، بشرقها وغربها.”


ومن جانبه دعا ستيفن أوبراين، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق عمليات الإغاثة في حالات الطوارئ، جميع الأطراف وذوي النفوذ إلى بذل كل ما في وسعهم لحماية المدنيين والسماح بالوصول إلى الجزء المحاصر في شرق حلب قبل أن تصبح “مقبرة عملاقة”.


Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

Twitter :

http://www.twitter.com/iBahrainews

Telegram channel : 

https://telegram.me/ibahrainews

تقرير فيديو…مقبرة جماعية شرق حلب والامم المتحدة تتهم روسيا