​قائد في ما يسمى الحرس الثوري المشروع الإيراني سيمتد إلى البحرين واليمن بعد “حلب”

زعم حسين سلامي، نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، أمس الأربعاء، أن ما يسمى مشروع الجمهورية الإيرانية سيمتد إلى البحرين واليمن والموصل بعد سقوط مدينة حلب السورية.


وقال “سلامي”: إن “شعب البحرين سيحقق أمنيته، وسيسعد الشعب اليمني، وسيتذوق سكان الموصل طعم الانتصار، وهذه كلها وعود إلهية” – على حد قوله-.


واعترف المسؤول العسكري الإيراني أن بلاده لا تزال تقدم دعماً غير محدود لميليشيا الحوثي، مشدداً على أن الصواريخ الإيرانية بإمكانها تدمير الأهداف في أي منطقة، وفقا لما نقلته الجزيرة نت.


ووصف “سلامي” سيطرة قوات النظام السوري على مدينة حلب السورية، بعد تدميرها وقتل المئات من أهلها ونزوح الآلاف، من المدنيين المحاصرين في المدينة بـ”الفتح المبين”.



Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

Twitter :

http://www.twitter.com/iBahrainews

Telegram channel : 

https://telegram.me/ibahrainews

​قائد في ما يسمى الحرس الثوري المشروع الإيراني سيمتد إلى البحرين واليمن بعد “حلب”