​بعد رفض الثوار الطرح الروسي .. الأسد و حلفاءه يصعدون في وادي بردى وغاز الكلور السام يعود من جديد


عادت قوات نظام الأسد ومليشيا حزب الله الإرهابي لقصف قرى وادي بردى بجميع أنواع الأسلحة بعد رفض الثوار الهدنة التي عرضها الوفد الروسي وهي إدخال ورشات صيانة لعين الفيجة ورفع علم النظام فوق القرية مع دخول عناصر من الحرس الجمهوري ، مما أثار غضب الجنرال الروسي الذي هدد بتدخل الطيران الروسي وقصف القرى إذا استمر الرفض .


وروج إعلام النظام أن المسلحين رفضوا إدخال ورشات التصليح، والصحيح انهم رفضوا رفع أعلامه ودخول جنوده، ولم تدخل ورشات التصليح أصلا ولا الوفد الروسي، ولم تجاوز الحاجز ولم يطلق عليها نار من اي جهة .


و أكد مصدر عسكري من وادي بردى  لشبكة شام الإخبارية أن الثوار يخوضون منذ صباح اليوم اشتباكات عنيفة بين كتائب الثوار وقوات النظام ومليشياته على محور كفير الزيت وبرهليا في محاولة جديدة للتقدم والسيطرة على نقط جديدة ، ولكن حتى الآن لا يوجد أي تقدم ، وفق المصدر.


وأضاف المصدر : ” منذ الصباح الباكر استهدف الطيران الحربي بأكثر من 25 غارة جوية و 15 صاروخ أرض أرض قريتي بسيمة وعين الفيجة ودير قانون حتى الآن ، وبعد الغارة الأولى من الطيران الحربي والثانية مباشرة انتشرت رائحة غريبة تأكدنا أنها غاز الكلور السام وهناك ثلاث حالات اختناق حتى الآن “


من ناحية أخرى شيعت بلدى حفير الفوقا البارحة سبعة قتلى من الدفاع الوطني الذي قتلوا في وادي بردى وهناك أنباء عن قتلى جدد من مدن القلمون الغربي المتطوعين في درع القلمون .


يذكر أن قرى وادي بردى تعيش بلا ماء ولا كهرباء ولا شبكات اتصال هاتفية أرضية ومحمولة، وسط شح بالمواد الغذائية والطبية، بسبب الحصار الذي يفرضه النظام والميليشيات الطائفية على المنطقة.




قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

Twitter :

http://www.twitter.com/iBahrainews

Telegram channel : 

https://telegram.me/ibahrainews

​بعد رفض الثوار الطرح الروسي .. الأسد و حلفاءه يصعدون في وادي بردى وغاز الكلور السام يعود من جديد