السلطنة تساعد في تسوية قضية عدد من المحتجزين في معتقل جوانتنامو…فيديو

وصل 10 سجناء أفرجت عنهم الولايات المتحدة من معتقل غوانتانامو العسكري،  إلى سلطنة عمان، اليوم الاثنين، في إطار مسعى الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما لتقليص عدد السجناء في المعتقل قبل انتهاء رئاسته.


وقالت وزارة الخارجية العمانية في بيان لها: “بناءً على أوامر السلطان قابوس بن سعيد، لتلبية التماس الحكومة الأمريكية المساعدة في تسوية قضية المحتجزين في معتقل غوانتانامو، ومراعاة لظروفهم الإنسانية، وصل السلطنة اليوم 10 أشخاص أُفرج عنهم من المعتقل المذكور وذلك للإقامة المؤقتة”.


ولم يذكر البيان الذي نشرته وكالة الأنباء العمانية، مزيداً من التفاصيل حول موعد الإفراج عن السجناء العشرة، ولا جنسيتهم.


وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها نقل معتقلين من غوانتانامو إلى سلطنة عمان، إذ أعلنت وزارة الخارجية العمانية استقبالها 6 معتقلين في حزيران/يونيو الماضي، إضافة إلى 4 آخرين نقلوا إلى السلطنة مطلع العام الماضي.


وكان أوباما  وعد خلال حملته الانتخابية عام 2009، أن يكون إغلاق المعتقل سيئ الصيت إلى الأبد في سلم أولوياته، غير أنه لم يفلح حتى اليوم في ذلك.


ويقع المعتقل في خليج غوانتانامو، بدأت السلطات الأمريكية باستعماله في سنة 2002، وذلك لسجن من تشتبه في كونهم إرهابيين، ويعتبر السجن سلطة مطلقة لوجوده خارج الحدود الأمريكية، وذلك في أقصى جنوب شرق كوبا.


لا ينطبق على غوانتنامو أيّ من قوانين حقوق الإنسان إلى الحد الذي جعل منظمة العفو الدولية تقول إن المعتقل الأمريكي يمثل همجية هذا العصر.



قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

Twitter :

http://www.twitter.com/iBahrainews

Telegram channel : 

https://telegram.me/ibahrainews

السلطنة تساعد في تسوية قضية عدد من المحتجزين في معتقل جوانتنامو…فيديو