#اليمن :التحالف العربي يدك أوكار الانقلابيين على الساحل الغربي، واسر ضابط سابق في الحرس الثوري 


تواصل قوات عملية الرمح الذهبي، المشكَّلة من وحدات الجيش الوطني وبمساندة طيران التحالف العربي، والقوات المسلحة الإماراتية، تقدمها في المناطق المطلة على الساحل الغربي للبلاد، مع اقترابها من ميناء المخا التاريخي، بعد معارك قتل خلالها العشرات من الحوثيين وحلفائهم، في وقت لقي قائد اللواء الرابع التابع للحرس الجمهوري، مصرعه.


وتم أسر أركان حرب ورئيس عمليات اللواء في جبهة نهم، مع تقدّم قوات الشرعية في منطقة ضبوعة، وسط غارات موجعة للتحالف العربي على مواقع وفلول الميليشيات.


وذكر مصدر عسكري أن قوات «الرمح الذهبي»، تجاوزت منطقة الجديد بعد تحريرها وتطهيرها من الألغام، وتواصل الزحف نحو معاقل الحوثيين لإخراجهم من كامل المناطق الواقعة على الساحل الغربي، وتحرير ميناء المخا، وتأمين باب المندب، وقطع خطوط التهريب كافة.


وأكد الناطق باسم قيادة محور تعز العقيد الركن منصور سعد الحساني لـ«البيان»، أنه تم تسجيل حالات فرار جماعية لعناصر الميليشيات نحو مناطق يختل ومناطق ما قبل مدينة المخا باتجاه الخوخة، بعد تعرضهم لضربات قاصمة وسقوط عدد كبير منهم.


وأحرزت قوات الجيش الوطني تقدماً في مديرية الوازعية، غرب تعز. وأفاد العقيد الحساني بسيطرة قوات الجيش الوطني على موقع المدرب ومدرسة الحكمة بالقرب من منطقة العُقِيَدَة، وجبل الصبارة بعد معارك عنيفة مع الميليشيات.


وشنت مقاتلات التحالف العربي، غارتين على مواقع الحوثيين في جبل الهشام بمنطقة العقيدة، وغارتين على جبل الصيبارة، وأدت الغارات إلى تدمير مدفعين وثلاث عربات عسكرية.


وشهدت جبهة مقبنة، غرباً، معارك شرسة لمدة 11 ساعة متواصلة، تكبدت الميليشيات فيها خسائر في المعدات والأرواح.


في منطقة كرش بمحافظة لحج، تقدمت القوات الموالية للشرعية إلى منطقة الحويمي باتجاه الشريجة. وقال الناطق باسم المنطقة العسكرية الرابعة العقيد محمد النقيب، إن هجوماً مباغتاً نفذته الوحدات العسكرية والمقاومة الشعبية في كرش على موقع عسكري كانت تتحصن فيه ميليشيات الانقلاب. 


وأضاف أن العملية نجحت في استعادة موقع الحويمي، وقتلت عدداً من أفراد الميليشيات وأسرت مجموعة من ضمنهم ضابط في الحرس الجمهوري سابقاً.


مقتل قائد من جهته، أفاد موقع «26 سبتمبر» الناطق بلسان الجيش الوطني بمقتل قائد اللواء الرابع حرس جمهوري، المرابط في نهم والتابع للرئيس المخلوع، كما تم أسر أركان حرب اللواء ورئيس عملياته وسبعة جنود آخرين، خلال تقدم قوات الشرعية في جبهة نهم، بعد أن سيطرت على جبل دُوة في المديرية بعد معارك عنيفة أدت إلى مقتل عشرات الحوثيين.


ووفقاً لما ذكرته القوات الحكومية، فإن الجبل يُعد آخر السلسلة الجبلية في جهة الميمنة من مديرية نهم، وبالسيطرة عليه تتمكن من السيطرة على منطقتي الحول وضبوعة وتلال العياني، كما ستتمكن من الالتفاف على تل القناصين، وقطع طرق الإمداد عن الميليشيات والتقرب نحو مديرية أرحب شمال صنعاء.


وقال الناطق باسم القوات المسلحة عبده مجلي إن هناك جبهات جديدة ستفتح في أماكن عديدة لم يتوقعها الانقلابيون، وسيندم تحالف الحوثي والمخلوع على أنهم تمردوا وانقلبوا على الشرعية، مشيرا أن القوات في دخولها إلى مدينة صنعاء ستدخل من عدة محاور ومن عدة اتجاهات حسب الخطة المرسومة.


ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مجلي القول إن وحدات الجيش تحقق انتصارات مستمرة في مختلف الجبهات، وتحرز تقدمات في محافظات: صنعاء وتعز والجوف ومأرب وصعدة وشبوة وحجة والضالع.


وأضاف أن وحدات الجيش تقدمت إلى ما بعد منطقة الجديد في جبهة ذوباب، ويفصلها 15 كيلو متر عن مدينة وميناء المخا.


إلى ذلك، شن طيران التحالف العربي أكثر من 20 غارة استهدفت عدداً من المناطق في محافظة صعدة الواقعة على الحدود مع السعودية، منها 7 غارات على مناطق متفرقة لمديرية شدا الحدودية. كما طال القصف مواقع الحوثيين في مران وجمعة بن فاضل بمديرية حيدان ومنطقة الفرع بمديرية كتاف، ومنطقة الصبة بمديرية الظاهر.


قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 


+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

Twitter :

http://www.twitter.com/iBahrainews

Telegram channel : 

https://telegram.me/ibahrainews

#اليمن :التحالف العربي يدك أوكار الانقلابيين على الساحل الغربي، واسر ضابط سابق في الحرس الثوري