الشرطة الماليزية تكشف تفاصيل محاولة اغتيال الملك سلمان بن عبدالعزيز بماليزيا 


أفادت سلطات الأمن في ماليزيا، اليوم الثلاثاء، بأن المتشددين السبعة، الذين اعتقلتهم نهاية الشهر الماضي، كانوا يخططون لتنفيذ هجوم على من أسمتهم “أمراء عرب” يزورون العاصمة كوالالمبور، في إشارة إلى زيارة الملك سلمان.


وجاء الاعتقال قبل أيام من زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى ماليزيا والتي كانت مقررة في 26 فبراير الماضي.


وقال خالد أبو بكر قائد الشرطة: “كانوا يخططون لتنفيذ هجوم على أمراء عرب خلال زيارتهم لكوالالمبور، وألقينا القبض عليهم في آخر لحظة”.


ووصفت تقارير إعلامية لاحقا العملية بأنها محاولة لاغتيال الملك سلمان وهو ما لم تؤكده حرفيا المصادر الرسمية الماليزية.


وأعلنت ماليزيا، الأحد الماضي، اعتقال شخص ماليزي و6 أجانب، وهم إندونيسي و4 يمنيين وشخص من شرق آسيا في الفترة ما بين 21 و26 شباط/ فبراير الماضي، للاشتباه في صلتهم بجماعات متشددة بينها تنظيم “داعش”.


وحسب معلومات الشرطة، تتراوح أعمار اليمنيين المعتقلين بين 26 و33 عاما، وتم إلقاء القبض عليهم في مدينة سايبر جايا في 26 فبراير/شباط (يوم وصول الملك السعودي إلى كوالالمبور)، أثناء عملية لمحاربة الإرهاب.


ومن بين اليمنيين الأربعة شخص كان يعمل كطباخ في مطعم يمني في سايبر جايا، فيما كان آخر يدرس في جامعة ماليزية خاصة.


وقالت مصادر في الشرطة الماليزية إن اليمنيين الأربعة مقيمون في ماليزيا منذ 5 سنوات، وكانوا يعملون ضمن مجموعة إجرامية على تزوير جوازات سفر.


وحسب المصادر، تلقت السلطات الماليزية معلومات استخباراتية حول اليمنيين ونواياهم قبل من وصول الملك سلمان إلى البلاد بأيام



Instagram :
http://www.Instagram.com/iBahrainews

Twitter :

http://www.twitter.com/iBahrainews

Telegram channel : 

https://telegram.me/ibahrainews   

الشرطة الماليزية تكشف تفاصيل محاولة اغتيال الملك سلمان بن عبدالعزيز بماليزيا