#البحرين : 2 مايو لسماع أقوال شاهدين بقضية قتل هندي لشقيق كفيله



أرجأت المحكمة الكبرى الجنائية الخامسة يوم أمس برئاسة القاضي إبراهيم الزايد وعضوية كل من القاضيين محسن مبروك ومعتز أبو العز وأمانة سر مبارك العنبر، محاكمة العامل الهندي “37 عامًا” الذي اعترف أنه قتل شقيق كفيله “65 عامًا – بحريني” طعنًا بآلة نجارة حادة، إضافةً إلى شروعه بقتل كفيله “66 عامًا” طعنًا بذات الحالة العصبية التي كان فيها، فضلاً عن عامل آسيوي آخر، خلال فترة لم تتجاوز 3 أسابيع من وصوله للمملكة للعمل في ورشة النجارة، حتى جلسة 2 مايو المقبل؛ وذلك لسماع أقوال شاهدين آخرين.


وكانت المحكمة استمعت يوم أمس إلى أقوال كفيل المتهم، وكذلك شرطي شاهد الواقعة وحاول المساهمة في منع إتمام المتهم لجرمه، إلا أنه لم يتمكن من ذلك نظرًا للحالة العصبية التي كان فيها المتهم آن ذاك، مؤكدًا على أن المتهم كان قصده القتل، نظرًا لوحشية اعتدائه على المجني عليه وشقيقه.


وتعود التفاصيل حسب أوراق القضية إلى أن العامل المتهم اعترف خلال التحقيق معه من قبل النيابة العامة أنه طلب من المجني عليه الأول “شقيق كفيله” السفر لموطنه بعد مرور 20 يومًا على قدومه لمملكة البحرين والعمل لديهم في ورشة لنجارة الديكور والكائنة بمنطقة عالي.


لكن المقتول طلب منه أن ينتظر حتى يحضر شقيقه “كفيل المتهم” ليتشاور معه في أمره، إلا أنه لم يصبر باعتبار أن مزاجه كان سيئًا حينها وتوجه إلى غرفته بانتظار وصول كفيله.


وخلال تواجده في غرفته، حضر أحد الآسيوي المترددين على مكان عمله، بعد وقت قصير من دخوله لغرفته، وما إن سأله الأخير عن سبب وجوده في غرفته حتى أجابه أنه يرغب في العودة لبلاده، وأنه في حالة لا تسمح له بالعمل كون أن مزاجه غير جيد.


وأضاف أنه بعد مرور فترة زمنية بسيطة خرج من غرفته ليدخن سيجارة ويشرب كأسًا من الشاي، موضحًا أنه في ذلك الوقت طرأت له فكرة ضرب أي شخص أمامه لأنه بحالة عصبية حينها، إلا أنه لم يبين سبب تلك العصبية، وعندما لاحظ تواجد كفيله وشقيق كفيله حمل بيده “المنقر” -أداة نجارة- وقام بالركض نحوهما حاملًا تلك الأداة والتي هي حادة بطبيعتها.


ولفت إلى أن كفيله وشقيقه عندما شاهداه في هذه الحالة حاولا أن يلوذا بالفرار منه، إلا أنه أمسك بالمقتول وأرداه قتيلاً عبر طعنه عدة مرات في بطنه وظهره، حتى خير صريعًا على الأرض، كما أنه تمكن من الاعتداء على شقيق كفيله وشخص آسيوي يعمل معهم في الورشة بذات الطريقة.


من جهته ذكر المجني عليه الثاني “الكفيل” أنهما فوجئا بالمتهم حاملاً في يده “المنقر”، ويركض نحوهما، فما كان منهما إلا أن حاولا الهرب، إلا أنه ونظرًا إلى أنهما كبيران في السن لحق بهما المتهم وضربهما حتى قتل شقيقه.


هذا وأحالت النيابة العامة المتهم الهندي الجنسية للمحاكمة على اعتبار أنه بتاريخ 16/11/٢٠١٦، أولاً: قتل عمدًا المجني عليه الأول بأن قام بطعنه بأداة النجارة “منقر” في أماكن متفرقة من جسمه، قاصدًا من ذلك إزهاق روحه فأحدث به الإصابة الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياته.


ثانيًا: شرع في قتل شقيق المجني عليه الثاني بأن قام بطعنه عدة مرات في أماكن متفرقة من جسده إلا أنه خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه وهو مداركة المجني عليه بالعلاج الازم.


ثالثًا: اعتدى على سلامة جسم المجني عليه الثالث ولم يفضي فعل الاعتداء إلى مرضه أو عجزه عن أداء أعماله الشخصية لمدة تزيد عن 20 يومًا.


الجدير بالذكر أن رئيس نيابة المحافظة الشمالية محمد صلاح، كان قد صرح يوم الواقعة بأن النيابة العامة تلقت صباحًا إخطارًا من مركز شرطة الخميس (أ)  بقيام شخص آسيوي بقتل شقيق كفيله وطعن كفيله في إنحاء متفرقة من جسمه بأداة نجارة حادة بداخل ورشة للديكور بمنطقة عالي.


وقد بادرت النيابة العامة بمباشرة التحقيق فور إخطارها بالواقعة حيث أنها انتقلت إلى مكان الحادث و قامت بمناظرة جثة المجني عليه وانتدبت خبراء مسرح الجريمة لرفع الآثار المشاهدة في المكان وفحصها، كما انتدبت كذلك الطبيب الشرعي لفحص جثة المجني عليه لبيان ما بها من إصابات وسبب الوفاة.


وهذا قد باشرت النيابة سماع أقوال الشهود واستجواب المتهم الذي أقر بقيامه بتوجيه طعنات إلى شقيق كفيله وكذلك كفيله، وأنه كان بحالة عصبية بغية السفر إلى بلاده وقد وجهت النيابة تهمتي القتل العمد والشروع في القتل للمتهم، وأمرت بحبسه احتياطيًا على ذمة التحقيق.

قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

Twitter :

http://www.twitter.com/iBahrainews 

#البحرين : 2 مايو لسماع أقوال شاهدين بقضية قتل هندي لشقيق كفيله