#مصر :​العميدة نجوى الحجار.. قصة أول ضابطة بالداخلية تحصل على رتبة “شهيدة”



العميدة نجوى الحجار، أول شهيدة في الشرطة النسائية بتاريخ وزارة الداخلية، كانت تحفز ابنها النقيب محمود عز على مواجهة الخارجين عن القانون، ولا تدري أنها نفسها ستحصل على رتبة “شهيدة” لتكون أول سيدة تحصل على هذه الرتبة بوزارة الداخلية.


العميدة نجوى الحجارالتى ولدت سنة 1963 وتخرجت من كلية الشرطة 1987 ، عملت بالعديد من المواقع الشرطية، وصولاً إلى تصاريح العمل بالاسكندرية.


تم تكليف العميدة نجوى الحجارلتشارك في تأمين الكنيسة المرقسية ضمن الشرطة النسائية، لتلقى مصرعها هناك وتسجل اسمها في قوائم الشرف.


وصرح مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية، بتصدى أفراد الخدمة الأمنية المعينة لتأمين الكنيسة المرقسية بمنطقة الرمل بالإسكندرية، لمحاولة اقتحام أحد العناصر الإرهابية للكنيسة وتفجيرها بواسطة حزام ناسف، اليوم الأحد، وذلك حال تواجد قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية داخلها، لترأس الصلوات، والذى لم يصب بسوء.


وأشار البيان الصادر عن وزارة الداخلية، إلى أنه حال ضبط القوات للإرهابى قام بتفجير نفسه بأفراد الخدمة الأمنية المعينة خارج الكنيسة، ما أسفر عن استشهاد ضابطين وضابطة وأمين شرطة من قوة مديرية أمن الإسكندرية، وعدد من المواطنين جارى حصر أعدادهم، إضافةً إلى وقوع العديد من الإصابات.


وأضاف البيان: انتقلت على الفور الأجهزة الأمنية المعنية وقوات الحماية المدنية ورجال المفرقعات، لمكان البلاغ لتمشيط المنطقة وتأمينها، والوقوف على أبعاد الموقف، وحصر الخسائر واتخاذ الإجراءات القانونية.



قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

Twitter :

http://www.twitter.com/iBahrainews 

#مصر :​العميدة نجوى الحجار.. قصة أول ضابطة بالداخلية تحصل على رتبة “شهيدة”