​تأييد حبس 3 أشقاء اعتدوا على ملازم بمنطقة المحرق …حاولوا منعه من القبض على شقيقهم المطلوب



حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى في معارضة 3 أشخاص “سيدتين وشقيقهما” كانوا مُدانين غيابيًا مع اثنين آخرَين من أشقائهم بالاعتداء على سلامة جسم أفراد الشرطة الذي حضروا لمنزلهم بمنطقة المحرق للقبض على المتهم الأول “شقيقهم المطلوب للجهات الأمنية”، والذي حاول الهرب فيما منع أشقاؤه المُدانين أفراد الشرطة من الوصول إليه ورموهم بألفاظ تخدش الحياء، برفض معارضة الثلاثة وبتأييد العقوبة الصادرة على كل منهم.


وكانت المحكمة قضت برئاسة القاضي الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة وعضوية كل من القاضيين ضياء هريدي ومحمد جمال عوض وأمانة سر عبدالله محمد، في يناير الماضي بسجن المطلوب “43 عامًا” لمدة 3 سنوات مع النفاذ، وبحبس اثنين لمدة 3 أشهر، وبحبس شقيقتيهم لمدة شهر وأمرت بوقف تنفيذ العقوبة عنهما لمدة 3 سنوات تبدأ من تاريخ صيرورة الحكم نهائيًا.


وتعود التفاصيل إلى أفراد الشرطة توجهوا لمسكن المتهم الأول للقبض عليه كونه محكوم عليه بقضية جنائية، وعند وصول الشرطة حاول المطلوب الهرب من خلال سور المنزل، فضلاً عن أن عائلته منعوا أفراد الشرطة من القبض عليه وتهجموا عليهم واعتدوا عليهم وسبّوهم، فطلب الملازم المجني عليه استدعاء دوريات خاصة لمساندتهم في القبض على المطلوب، حتى تمكنوا من القبض عليه، والذي هدده بساطور وعصا خشبية ضربه بها.


وثبت للمحكمة أن المتهمين اعتدوا على سلامة أحد منتسبي الأمن العام ولم يفضي فعل الاعتداء إلى مرضه أو عجزه عن أداء أعماله الشخصية لمدة تزيد عن ٢٠ يومًا، وأنهم أهانوا بالقول والفعل المجني عليه، ورموه بما يخدش من شرفه واعتباره، وكان ذلك أثناء وبسبب تأديته لأعمال وظيفته.


الجدير بالذكر أنه بمطالعة كشف الاستعلام الجنائي الخاص بالمتهم الأول المطلوب للجهات الأمنية، اتضح أنه يحتوي على 43 بلاغًا ضده.

قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

​تأييد حبس 3 أشقاء اعتدوا على ملازم بمنطقة المحرق …حاولوا منعه من القبض على شقيقهم المطلوب