المحكمة تستعمل الرأفة مع أب ضرب شرطيين لمنعهما مـن القبـض علـى ابنـه




استعملت المحكمة الكبرى الجنائية الخامسة الرأفة مع مهندس بهيئة الكهرباء والماء، اعتدى على شرطيين أثناء حضورهما للقبض على ابنه المطلوب أمنيًا، حيث قضت المحكمة برئاسة القاضي إبراهيم الزايد وعضوية القاضيين، محسن مبروك ومعتز أبوالعز وأمانة سر يوسف بوحردان، بحبسه لمدة سنة وأمرت بوقف تنفيذ العقوبة 3 سنوات من تاريخ صيرورة الحكم نهائيا.


وتشير تفاصيل القضية إلى توجه شرطيين لإلقاء القبض على أحد المتهمين «وهو ابن المتهم» بناء على قرار القبض الصادر بحقه، وبعد دخول المنزل والتعرف عليه وضبطه في غرفته، قام والده بالهجوم والاعتداء على رجال الشرطة، اذ اصابته حالة من الغضب والانفعال، مما مكن المتهم المطلوب من الإفلات والهرب من النافذة بعدما افلت من ايديهم، واستمر المتهم بالاعتداء على رجال الشرطة عبر دفعهم تجاه الحائط ومنعهم من الخروج خلف ابنه مما سبب لهم بعض الإصابات.


أسندت النيابة للمتهم أنه في 18 يونيو 2015، بدائرة أمن محافظة العاصمة استعمل القوة والعنف مع الموظفين العموميين رئيس عرفاء والعريف المجني عليهما أثناء وبسبب تأديتهما لأعمال وظيفتهما بغية حملهما بغير حق على الامتناع عن أداء عمل من أعمال وظيفتهما وبلغ بذلك مقصده بان مكن ابنه من الهرب «لم يتم العثور عليه» من قبصة المجني عليهما. وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إن ظروف الواقعة تحمل المحكمة على الاعتقاد بأن المتهم كان واقعا تحت ضغط ظروف القبض على ابنه وفي مسكنه وأن المتهم لم يسبق اتهامه من قبل في وقائع مماثلة مما يحمل المحكمة على الاعتقاد بأنه لن يعود إلى ارتكاب جريمة جديدة ومن ثم تقضي نـزولا علــى تلك الاعتبارات بوقف تنفيذ العقوبة لمدة 3 سنوات.



قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

المحكمة تستعمل الرأفة مع أب ضرب شرطيين لمنعهما مـن القبـض علـى ابنـه