​مواجهة الصيف والمزيد من فوائد “جل الصبار”…تعرف عليها



من أكثر المنتجات الطبيعية شهرة في علاج العديد من الأمراض ، ونستعرض اليوم أهمية  جل الصبار، واستغلاله في علاج العديد من مشاكل البشرة، خاصة في فصل الصيف ،وارتفاع درجة حرارة الجو ،وزيادة نسبة الالتهابات الجلدية، وحروق الشمس خاصة فى الصيف.


وقال مصيلحى، لابد أن نعى تماما أن للصبار أنواع عديدة في المشاتل ولابد من اختيار النوع المناسب لاستخراج الجل منه، وهو النوع المعروف علميا باسم Aloe vera فهو النوع الوحيد الذي يصلح لاستخراج الجل ، موضحا أن هناك العديد من أنواع الصبار بها مواد شديدة الخطورة على البشرة، كما أن هناك أنواعا لا يوجد بها جل موضحا أنه لابد الفصل بين عصارة الصبار أو Aloe juice وجل الصبار أو Aloe gel كلاهما متواجدان في ورقة الصبار، ولكن عصارة الصبار موجودة في الجزء الأخضر في الطبقات الخارجية لورقة الصبار، ولونها أصفر  وبها مواد ضارة جدا لبشرة الجسم ، أو للشعر وتزيد الالتهابات الجلدية ، وقد تسبب الحروق.


وأوضح أن جل الصبار هو الجزء الشفاف الداخلي في ورقة الصبار ،و يحتوي على مواد فعاله polysaccharides  وبعض الفيتامينات ،والمعادن الضرورية لنضارة البشرة ،  كما أن له القدرة على ترطيب البشرة، فيجب استخراج جل الصبار من الطبقات الداخلية دون أن تتسرب لها المواد الصفراء اللون الضارة بعصارة الصبار الخارجية، وهذا ما يفعله المتخصصون في علوم مستحضرات التجميل، ولا ننصح بمحاولة استخراج جل الصبار دون التدريب على ذلك مع أحد المتخصصين.


ويقدم الدكتور خالد مصيلحى بعض التركيبات غير التقليدية ،والمناسبة لعلاج بعض مشاكل الجلد في الصيف ،ولكن يجب التأكد من أن الشخص ليس لديه أي حساسية من أي من مكونات هذه التركيبات الطبيعية ،بتجربة القليل منها على كف يده قبل استخدامها وأهم هذه الاستخدامات والتركيبات:


أولا : استخدام جل الصبار كدهان كما هو دون أي إضافات لعلاج التهابات الجلد والحروق البسيطة والالتهابات المصاحبة للجروح ، شريطة عدم وضعه داخل الجروح المفتوحة لعدم ضمان تعقيمه ،أو طريقة تخزينه ،وقد يكون مغشوشا بمواد أخرى ، يمكن زيادة قدرة جل الصبار كمضاد للالتهابات والحروق بخلط جل الصبار مع القليل من خلاصة البابونج بغلي ملعقة بابونج في 100 ملى ماء وإضافة ملعقتين من هذه الخلاصة على ربع كوب من جل الصبار،وهذه التركيبة تدهن على الأماكن المصابة وهي فعالة كمضاد للالتهابات قوي في حالات الإكزيما وحروق الشمس.


ثانيا : استخدام جل الصبار دون خلطه بأي شيء كمنظف ، ومزيل لمستحضرات التجميل من على البشرة ،بوضع القليل منه على قطنة ،وتنظيف آثار الماكياج بديلا للمزيلات التي تحتوي على مواد كيميائية.


ثالثا : يمكن استخدام جل الصبار كواقي من أشعة الشمس قبل التعرض لها ،والمعروف باسم sun block حيث يتم خلط جل الصبار بمغلي الشاي الأخضر، ويتم ذلك بغلي ملعقة من الشاي الأخضر في 50 مللي ماء، وتركه ليبرد ثم خلطه بعد تصفيته ،مع نصف كوب من جل الصبار ، ودهانه على الجسم قبل التعرض للشمس ، موضحا أن الأبحاث أثبتت قدرة الشاي الأخضر كمضاد للأكسدة في حجب آشعة الشمس الضارة من الوصول للبشرة لاحتوائه على مادة الكاتشين، كما أن الصبار يزيد من هذه الفاعلية مع فاعليته كمضاد للالتهابات ومرطب للبشرة.


رابعا : استخراج جل الصبار من ورقة الصبار ووضعه مباشرة في قوالب مكعبات الثلج و وتستخدم مكعبات جل الصبار المثلجة كعلاج سريع بوضعها على أماكن لدغات الحشرات في المصايف أو الكدمات أو الحروق الناجمه من حرارة الشمس ،أو مياه البحر المالحة ،فهذه المكعبات المثلجة مرطبه للجلد، وتقلل الالتهابات وتورم الكدمات كما أنها مسكنة للآلام.


خامسا : لذوي البشرة الدهنية والحساسة للصابون يمكن استخدام جل الصبار كغسول للوجه مرطب بدلا من الصابون ،بوضع ملعقة من جل الصبار وخمسة نقاط من عصير الليمون على كوب ماء دافئ، وشطف الوجه بدون أن يدخل بالعين ،وتركه لمدة خمس دقائق ثم شطفه بماء ،لأن جل الصبار مضاد للبكتيريا ،وينظف البشرة بدلا من الصابون.



سادسا : لاستغلال جل الصبار كصنفرة للبشرة ،وتنظيف مسام البشره،حيث يمكن إضافة خمسة ملاعق من السكر البني لنصف كوب من جل الصبار لإعطائه الملمس الخشن ،ويتم  تدليك البشرة برفق لتنظيف المسام من العمق ثم شطفه بعد ربع ساعة ، كما يمكن استغلال هذه التركيبة بإضافة ملعقتين من الشوفان إليها وخلطها جيدا لإزالة الجلد الميت في القدم ، ولتنعيم الكعبين والكوع وتدليكهما لمدة خمسة دقائق قبل الاستحمام.


سابعا : يستخدم جل الصبار لتجديد خلايا البشرة ، وشد الترهلات وإخفاء مظاهر الشيخوخة من البشرة يمكن اضافة ملعقتين عسل نحل لنصف كوب من جل الصبار ودهن الأماكن المترهلة والمراد إخفاء النتوءات ومظاهر الشيخوخة بها ثم شطفه بماء دافيء بعد ربع ساعه ،حيث أثبتت الأبحاث أن جل الصبار وعسل النحل ينشطان طبقة الكولاجين المسئولة عن شيخوخة البشره والترهلات.


ثامنا : للحفاظ على البشرة أثناء النوم والحصول على بشرة نضرة عند الاستيقاظ يمكن خلط نصف كوب من جل الصبار مع عشرة شرائح من الخيار وعمل ماسك للبشرة قبل النوم وشطفه بعد نصف ساعة قبل النوم مباشرة.


تاسعا : لاستغلال جل الصبار في حلاقة الذقن بدلا من الصابون ، خلط نصف كوب من جل الصبار مع ملعقة من زيت اللوز الحلو، مع ربع كوب ماء دافئ ودهن الذقن قبل الحلاقة بديلا لمعجون الحلاقة ،مما ينعم البشرة أثناء الحلاقة ويحميها من الالتهابات الناجمة عن الحلاقة.

قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

​مواجهة الصيف والمزيد من فوائد “جل الصبار”…تعرف عليها