متداول “حول العالم”…في مشهد مروع شرطي يطيح بأم ورضيعها أرضاً



أظهر فيديو لقطات صادمة لشرطي في الصين، يقوم بضرب سيدة تحمل طفلاً بين ذراعيها بطريقة قاسية، حيث تركت متمددة على الرصيف بعد أن دفعها الشرطي على الأرض.


وفقدت المرأة السيطرة على الطفل الذي وقع هو الآخر على الأرض وهو يبكي بشدة، في مشهد أثار الكثير من الاستياء على مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت.


وتظهر اللقطات التي تم تصويرها بواسطة كاميرا هاتف محمول، المرأة وهي تتجادل مع الشرطي، قبل أن يدفعها بيده من عند صدرها ويطيح بها والطفل أرضاً، في لحظة فتح زميله الباب لسيارة الشرطة.


وبدلا من أن يتم لملمة الموضوع، استمر الشرطي بالمجادلة معها إلى أن قام بهذا التصرف، بسبب خلاف حول مسألة تتعلق بقانون المرور.


وقد تمت مشاركة هذا الفيديو الذي صوّر في منطقة سونغجيانغ بشنغهاي بالصين، آلاف المرات في جميع أنحاء العالم.


وفي نهاية المقطع تم تقييد المرأة وهي واقعة على الأرض، وأخذت إلى سيارة الشرطة، بعد أن أصيبت بعدة كدمات على وجهها، لكن الطفل لم يصب بأذى.


انتقادات الناس


وقد انتقد الناس ما سمَّوه الاستخدام المفرط للقوة من قبل الشرطة، لكن هناك من دافع عن الشرطي، وقال إن المرأة هي التي بدأت في استخدام القوة البدنية.


وبحسب السلطات المحلية فإن الشرطي الذي تسبب في هذه الواقعة، تم وضعه قيد التحقيق، فيما ذكرت وكالة رويترز لاحقاً أن ضابط الشرطة تمت معاقبته.


وقد وقعت الحادثة يوم الجمعة الماضي، واتضح أن الطفل رضيع والمرأة هي والدته، وكان سبب الخلاف إيقاف السيارة في مكان ممنوع، وقد تجاهلت المرأة تعليمات رجل الشرطة.


وانتقد بيان للشرطة رد الفعل المبالغ فيه من قبل ضابط الشرطة، وأنه لم يراع سلامة الطفل.


وبين البيان أن عقوبة الشرطي سوف تكون بحرمانه من الترقية أو من زيادة الراتب مدة 18 شهراً.

قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews 

متداول “حول العالم”…في مشهد مروع شرطي يطيح بأم ورضيعها أرضاً