​رئيس مجلس الامة الكويتي…الكويت وسيط عادل ونزيه ويؤكد “الحوار حول تنفيذ المطالب يجب أن لا يسبقه أي شروط”


أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أن الكويت وسيط “عادل ونزيه” في الأزمات، مشيدا بجهود الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في إذابة الجليد بين الأشقاء في الخليج.


وقال الغانم في تصريح بمناسبة الذكرى الثالثة لتسمية الأمم المتحدة أمير الكويت قائدا إنسانيا واختيار بلاده كمركز للعمل الإنساني، إنه “لم يعد مستغربا ظهور اسم الكويت كوسيط عادل ونزيه في الكثير من الأزمات، العابرة منها والمزمنة، ولعل ما يبذله أمير البلاد أخيراً من جهود مضنية في إذابة الجليد بين الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي، هو أكبر مثال على هذا الرصيد المعنوي والأخلاقي للكويت”.


وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قالت في بيان اليوم (الجمعة)، إنها “تقدر وساطة أمير الكويت، وجهوده المشكورة في إعادة السلطة القطرية إلى جادة الصواب، وما أعلنه عن استعداد قطر الاعتراف بالمطالب الثلاث عشرة والاستعداد للتفاوض حولها”، مؤكدة أن “الحوار حول تنفيذ المطالب يجب أن لا يسبقه أي شروط”.


وثمّنت الدول الأربع موقف الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تأكيده الحازم على أن السبيل الوحيد لحل الأزمة هو ضرورة وقف دعم وتمويل الإرهاب وعدم رغبته بحل الأزمة ما لم يتحقق ذلك.

قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews

​رئيس مجلس الامة الكويتي…الكويت وسيط عادل ونزيه ويؤكد “الحوار حول تنفيذ المطالب يجب أن لا يسبقه أي شروط”