​مجلس دير الزور العسكري يتسلم مهمة قيادة المعركة


صاحبت أنباء عن وصول حشود من القوات الأميركية الخاصة إلى منطقة الشدادي وجبهة الخرافي في سوريا، اجتماعات مع قوات سوريا الديمقراطية تمهيداً لاستعادة بلدة مركدة التي تبدو محل اهتمام أميركي غالبا لموقعها الاستراتيجي بين ريفي الحسكة ودير الزور.


وبحسب المرصد السوري فإنه تقرر تسليم مهمة قيادة المعركة إلى مجلس دير الزور العسكري الذي سيشكل واجهة للعمليات ضد  تنظيم داعش الإرهابي 


المجلس المنضوي تحت قسد يتحضر لبدء العملية ضمن محورين رئيسيين أحدهما من ريف الشدادي والآخر من ريف دير الزور الشمالي الغربي، باتجاه الضفة الشرقية لنهر الفرات المعروفة بخط الجزيرة وبمحاذاة النهر.

وكانت الأمم المتحدة قدرت وجود نحو ثلاثة وتسعين ألف مدني يعيشون تحت قبضة داعش في مدينة دير الزور في أوضاع بالغة الصعوبة، يحصلون على إمدادات عن طريق عمليات الإنزال الجوي.



قم بنسخ الرقم من هنا لتسهيل عملية ارسال طلب الاشتراك من خلال الواتساب 
+97338122239

Instagram :

http://www.Instagram.com/iBahrainews 

​مجلس دير الزور العسكري يتسلم مهمة قيادة المعركة